الموضوع: تفسير سورة عبس
عرض مشاركة واحدة
قديم 02-03-2018, 10:44 PM   رقم المشاركة : ( 55 )
الشريف عبدالرحمن أبلج
عضو مجلس الشيوخ والحكماء بالرابطة ومشرف بالموقع

الصورة الرمزية الشريف عبدالرحمن أبلج

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3838
تـاريخ التسجيـل : Feb 2009
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 4,743 [+]
آخــر تواجــــــــد : 08-14-2018(08:02 PM)
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : الشريف عبدالرحمن أبلج is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الشريف عبدالرحمن أبلج غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تفسير سورة عبس

[ جاء في طبقات ابن سعد القسم ١ ص ١٢٥ ]
روى بسنده عن زيد ابن أسلم وغيره ان عين قتادة بن النعمان أصيبت فسالت على خده فردها رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بيده فكانت أصح عينيه وأحسنهما .
--------------
[ وجاء في مسند الإمام أحمد بن حنبل ج ٤ ص ١٣٨ ]
روى بسنده عن عثمان ابن حنيف ان رجلاً ضريراً أتى النبي صلى الله عليه واله وسلم فقال :
[ يا نبي الله ادع الله لي أن يعافيني ، فقال : إن شئت اخرت ذلك فهو أفضل لآخرتك وإن شئت دعوت الله لك ، قال : لا بل أدع الله لي ، فأمره أن يتوضأ ، وأن يصلي ركعتين ، وأن يدعوا بهذا الدعاء :
{ اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد صلى الله عليه واله وسلم نبي الرحمة ، يا محمد إني اتوجه بك إلى ربي في حاجتي هذه فتقضى ، وتشفعني فيه وتشفعه فيٌ } .
قال : فكان يقول هذا مراراً ، ثم قال بعد :
احسب أن فيها تشفعني فيه ، قال ففعل الرجل فبريء .
----------------
فصلوات الله وسلامه عليك يامن أرسلك مولاك رحمة للعالمين .
------------
ثم بعد هذا وذاك يقولون إن رسول الله ( عَبَسَ ) في وجه ابن أم مكتوم ، فحاشاء ثم حاشاء من أن تُعبٌِس يا رسول الله في وجوه أحداً من أمتك ، فأنت من
قلت :

{ تبسمك في وجه أخيك صدقة} .

وربناجل في علاه قال :

{ وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ }

فهل بعد هذا أليس من حقنا تطهير الأنبياء والمرسلين مما ألصقوه فيهم الأغيار وما الصقوه الاغيار في سيدنا ومولانا محمد صلوات الله وسلامه عليه واله وصحابته الغر الميامين .

التعديل الأخير تم بواسطة الشريف عبدالرحمن أبلج ; 02-04-2018 الساعة 01:27 AM
  رد مع اقتباس